قوات الإحتلال الإسرائيلى تمنع فلسطينى مدن الداخل من الدخول للمسجد الأقصى

قوات الإحتلال الإسرائيلى تمنع فلسطينى مدن الداخل من الدخول للمسجد الأقصى

قامت قوات الأحتلال الإسترائيلى بنشر قواتها على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى وذلك بعد صلاة عصر اليوم الثلاثاء ، كما قامت بالتفتيش الدقيق على هويات القادمين إلى البلدة القديمة ، وقامت بمنع أى شخص من مدن الداخل الفلسطينى من الدخول إلى البلدة القديمة ، كما قام أفراد الشرطة المتواجدة على أبواب الأقصى منع المصلين من مدن الداخل الفلسطينى من الدخول الى المسجد الأقصى ، وأفادت قوات الإحتلال بأن هناك قرارات عليا بمنع دخول اى شخص عنوانه "مدن الداخل الفلسطينى" من الدخول الى المسجد الأقصى ، وقد شمل المنع جميع الأعمار سواء نساء أو شباب أو رجال أو كبار السن أو الاطفال.

هذا وقد أفاد احد المصلين من مدينة فحم أن قوات الإحتلال الإسرائيلى قامت بإيقاف ما يقرب من 8 حافلات من عدد من مدن الداخل الفلسطينى "أم الفحم والمشهد وباقة الغربية" عند وصولهم الى القدس كما منعتهم من الدخول لأداء الصلاة بالمسجد ، مضيقاً أنهم عند سؤالهم عن منعهم من الدخول أفادت قوات الإحتلال إلى ان هذه اوامر عليا بمنع اهالى مدن الداخل من الدخول الى المسجد الاقصى .

وفى سياق آخر فقد قامت قوات الإحتلال الإسرائيلى بالإعتداء على الشيخ "نور الرجبى" بالضرب المبرح ثم قامت بإعتقاله وذلك بمنطقة باب الأسباط.

تعليقات 0