استنفار امنى مكثف من قوات الإحتلال اثنا تأدية الآلاف لصلاة الجمعة بالمسجد الأقصى

استنفار امنى مكثف من قوات الإحتلال اثنا تأدية الآلاف لصلاة الجمعة بالمسجد الأقصى


شهدت باحات المسجد الأقصى اليوم الجمعة تأدية آلاف المقدسين لصلاة الجمعة وسط تواجد أمنى مكثف لسلطات الإحتلال الإسرائيلى أمام بوابات المسجد المبارك ، وقد أكد شهود العيان على أن قوات الإحتلال قد قامت بتفتيش الشبان المقدسيين و صادرت 4 حافلات لشركة نقل فلسطينية زعمت إنها تدعم حركة حماس ، فضلاً عن منعها للطواقم الصحفية من دخول المسجد الأقصى المبارك .

وبذات الإطار قام المئات من المقدسين ببلدة سلون التابعة للقدس بآداء صلاة الجمعة بخيمة سلوان بمشاركة لجنة الدفاع عن حى البستان المهدد بالإخلاء والهدم ، وذلك تعبيراً عن رفض سياسات الإحتلال الإسرائيلى تجاه الحى .

بينما قام الأهالى بقلقيلية بآداء صلاة الجمعة بداخل ساحة مستشفى وكالة غوث المهددة بالإغلاق ، وعقب آدائهم لصلاة الجمعة قام مئات المواطنيين بالإحتشاد بساحة المستشفى إعتراضاً على قرار الأونروا بإغلاق المستشفى ومطالبين بتعديل قرارها وتطوير المستشفى بدلاً من إغلاقها ، وقد أكد المحتشدون على أن قضية اللاجئين سوف يتم حلها إذا إستمر عمل المستشفى ، لذلك دعوا إدارة الوكالة للإلتزام بقرارات الأمم المتحدة وقرارات وكالة الغوث .

ومن الجدير بالذكر أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين قد أصدرت قراراً بتقليص دور المستشفى وخدماتها المقدمة بأقسام مستشفى الوكالة بقلقيلية إبتداءاً من تاريخ 21 أغسطس الجارى و لفترة غير محددة ، مما آثار غضب المواطنيين حيث رفض المواطنيين وجموع اللاجئين قرار الأونروا ، نظراً لأن هناك 750 ألف لاجئ يعملون بمستشفى الوكالة فى قلقيلية بالضفة الغربية ، وتقليص أدوارهم سيؤثر بالضرورة على أوضاعهم المادية والإجتماعية مما يتعارض مع حقوقهم الإنسانية.

تعليقات 0