حزب الوفد: الارتفاع الشديد لمعدلات التضخم يضر المواطن المصري

حزب الوفد: الارتفاع الشديد لمعدلات التضخم يضر المواطن المصري

عبر الدكتور محمد فؤاد، المتحدث الرسمي لحزب الوفد، عن قلق الحزب تجاه الارتفاع الملحوظ لمعدلات التضخم الذي تخطى 34%، وقد قام الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء بأن معدلات التضخم قد بلغت 35.1%، وأكد الدكتور محمد فؤاد على أن هذه المعدلات هي أعلى معدلات تضخم شهدتها البلاد منذ عام 1986.

وأكد المتحدث الرسمي لحزب الوفد، على أنه لابد من التحرك السريع من الحكومة لمحاولة السيطرة على الارتفاع الشديد لمعدلات التضخم، كما أشار إلى أن زيادة التضخم بهذه المعدلات الشديدة يؤثر على حياة المواطن المصري بشكل مباشر، حيث يؤدى ارتفاع التضخم لزيادة أسعار كافة المنتجات والسلع الاستهلاكية في جميع الأسواق، مما يجعل المواطن غير قادر على تلبية المطالب الأساسية لأسرته.

وأشار الدكتور محمد فؤاد، إلى أن الارتفاع معدلات التضخم بهذه الصورة يؤدي لهروب المستثمرين من الاستثمار في مصر، مما يرفع نسبة البطالة، كما توقع أن هذه المعدلات المرتفعة للتضخم ستنتهي بنهاية العام الجاري.

وأكد فؤاد، أنه على الحكومة اتخاذ خطوات جادة وسريعة في ملف الدعم، لضمان وصول الدعم إلى الفئات التي تستحقه وخاصة في ظل الارتفاع الشديد في أسعار مختلف السلع الأساسية، ووضح أنه أيضاً يجب التوسع في أنظمة الدعم المادي للمواطنين البسطاء مثل نظام تكافل وكرامة، ووضح أن مثل هذه الأنظمة تضمن الحماية الاجتماعية للمواطن المصري.


تعليقات 0