دار الإفتاء: فضل العشر الأوائل من ذي الحجة وفضل صيام يوم عرفة وموعد عيد الأضحي

دار الإفتاء: فضل العشر الأوائل من ذي الحجة وفضل صيام يوم عرفة وموعد عيد الأضحي
دار الإفتاء توضح فضل العشر الأوائل من ذي الحجة وفضل صيام يوم عرفة

من أفضل الأيام وأشرفها هى العشر الأوائل من ذى الحجة ، والتى يحرص فيها المسلمون من التقرب من الله عز وجل من خلال الصلاة والدعاء والصيام والإكثار من عمل الخير ، فقد قال الله تعالي فى كتابه العزيز "وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ" والتى فسرها الكثير من المفسرين إلى أن الليالى العشر هم العشر الأوائل من شهر ذى الحجة.

ومع إعلان دار الإفتاء عن أول ايام ذى الحجة غداً الأربعاء الموافق 23 اغسطس 2017 ، اوضحت دار الإفتاء عن فضل صيام العشر أيام الأولى من شهر ذى الحجة لتوعية المسلمين وتذكيرهم وحثهم على الصيام فى هذه الأيام والتقرب الى الله تعالى بالعمل الصالح.

فقد أفادت دار الإفتاء بأن من المستحب أن يقوم المسلمون بالصيام العشر الأوائل من ذى الحجة ، فمن صام العشر الأوائل من ذى الحجة كأنه صام سنة كاملة ، مشيرة إلى أنه ليس هناك أى حديث عن النبى صلي الله عليه وسلم يحث على الصيام هذه الأيام ولكن الرسول حثنا على القيام بالعمل الصالح فى هذه الأيام ويعتبر الصيام من الأعمال الصالحة.

فقد روى ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ" يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: "وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ".

فيما أكدت دار الإفتاء على حرمانية صيام اليوم العاشر من ذى الحجة وهو اول ايام عيد الأضحى أى يوم النحر فهو من الأيام التى منع صومها ، فقد روى عن أبي سعيد رضي الله عنه: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نَهَى عَنْ صِيَامِ يَوْمَيْنِ، يَوْمِ الْفِطْرِ، وَيَوْمِ النَّحْرِ" رواه البخاري ومسلم واللفظ له.

قد يهمك أيضا :

تعرف على موعد عيد الأضحي المبارك ويوم عرفة

تعليقات 0