عمرو موسى وعدد من الشخصيات البارزة يصدرون بياناً لدعم مدير مكتبة الإسكندرية السابق

عمرو موسى وعدد من الشخصيات البارزة يصدرون  بياناً لدعم مدير مكتبة الإسكندرية السابق

قام عدد من الشخصيات العامة والرموز البارزة في الحياة السياسية المصرية بإصدار بيان قدموا فيه الدعم الكامل للدكتور إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية السابق، على خلفية الحكم بالحبس الذي صدر ضده خلال الفترة الماضية، وقد أكدوا خلال البيان على تقديرهم واحترامهم الكامل لأحكام القضاء المصري.

وأكد البيان على احترام الرموز الموقعة على البيان للدكتور إسماعيل سراج الدين علماً وخلقاً وإيماناً، وعبروا ايضاً على تقديرهم البالغ لإدارة الدكتور سراج الدين لمكتبة الإسكندرية على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية، مؤكدين أن مكتبة الإسكندرية كانت نموذجاً لحسن الإدارة والانضباط وتواصل النجاح، كما أشاروا إلى دور مكتبة الإسكندرية والتي تعتبر منارة تشع العلم والثقافة والفنون لمختلف أنحاء العالم.

كما وضح البيان المجهودات العظيمة التي قام بها الدكتور سراج الدين أثناء تولية لإدارة مكتبة الإسكندرية، كما أشاروا إلى أنه كان شديد التدقيق في كل الأمور المالية المتعلقة بالمكتبة، ووضحوا أيضاً أن الدكتور سراج الدين قد تبرع بمجموعات من الكتب والتحف النادرة لمكتبة الإسكندرية، كما أنه تنازل عن المكافآت المستحقة له والتي تقدر بملايين الجنيهات، وأكد البيان على أنه يهدف للحفاظ على صورة مصر أمام العالم، والتـأكيد على رعايتاها لأهل العلم والثقافة في مصر.

وقام بالتوقيع على البيان عدد كبير من الشخصيات المصرية البارزة ومن أبرزهم عمرو موسى، وزير الخارجية وأمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، الدكتور أحمد درويش، وزير التنمية الإدارية الأسبق، والدكتور سمير رضوان، وزير المالية الأسبق، والدكتورة هدى عبد الناصر، أستاذ العلوم السياسية.  

والجدير بالذكر أن الدكتور إسماعيل سراج الدين قد صدر ضده حكم بالحبس 3 سنوات من محكمة جنح باب شرقي بالإسكندرية بتهمة إهدار المال العام أثناء تولية لمنصب مدير مكتبة الإسكندرية.

تعليقات 0