الجيش اللبنانى يعلن قرب انتهاء معركته مع داعش ودحره نهائياً من البلاد

الجيش اللبنانى يعلن قرب انتهاء معركته مع داعش ودحره نهائياً من البلاد


عقد مدير هيئة التوجه بالجيش اللبنانى العميد "على قانصوه" اليوم الثلاثاء مؤتمراً صحفياً لعرض آخر المستجدات فى معركة "فجر الجرود" التى يخوضها الجيش اللبنانى فى الوقت الراهن ضد تنظيم داعش الإرهابى ، وقد اعلن العميد "على قانصوة " خلال المؤتمر تقدم الجيش اللبنانى ضد تنظيم داعش ونجاحه فى السيطرة على جزء كبير من شرق البلاد قرب الحدود مع سوريا ولم يتبقى سوى جزء صغير تحت سيطرة داعش وبتحريرها ينتهى الإرهاب بلبنان.

وأوضح العميد "على قانصوه" خلال المؤتمر الصحفى ان الجيش اللبنانى بجميع اطيافة تمكن من أستعادة ما يقرب من 100 كيلو متر مربع وتم تحريرها من قبضة الإرهاب ، من أصل 120 كيلو متر يسيطر عليهم التنظيم وبهذا لم يبقى سوى 20 كيلو متراً فى وادى مرطبيا تحت سيطرة التنظيم الإرهابى "داعش" مضيفاً أنه سوف يتم تحرير ما تبقى ودحر الإرهاب من لبنان.

وأضاف العميد" علي قانصوه" خلال المؤتمر أن قوات الجيش اللبنانى قامت بإقتحام معقلاً من معاقل تنظيم داعش الإرهابى اليوم وقامت بطردهم منه ، كما تمكنت من تدمير ما يقرب من 9 مراكز للتنظيم وقامت بالسيطرة على الأسلحة والمتفجرات التى تتواجد بهم.

وأشار العميد "علي قانصوه" أنه بناء على نص قانون حقوق الإنسان لم يقوم الجيش اللبنانى بعرض جثث داعش وصورهم ، مضيفاً إلى أنه لم يتم التوصل لأى نعلومه بشأن العسكريين اللبنانيين الذى قمو تنظيم داعش بخطفهم عام 2014.

تعليقات 0