المسمارى يؤكد عامي 2012 و 2013 أكثر سنوات دموية وإرهاب بسبب تواجد قوة مسلحة قطرية

المسمارى يؤكد عامي 2012 و 2013 أكثر سنوات دموية وإرهاب بسبب تواجد قوة مسلحة قطرية

أعلن العميد أحمد المسمارى المتحدث الرسمى بأسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية خلال حواره التلفزيونى اليوم الخميس عن إدارة دولة قطر لعدة مناطق داخل ليبيا ، كمنطقة بنغازى التى تتواجد بها قوة مسلحة قطرية تدعى الفهد الأسود لإدارتها منذ عام 2012 ، وذلك فضلاً عن تحكم قوة مسلحة قطرية آخرى بالكهرباء بصورة عامة داخل طرابلس ، ولذلك طالب المسمارى بسرعة محاكمة قطر داعياً ليبيا للإنضمام للتحالف العربى ضد الإرهاب .

وقد أشار المسمارى أيضاً خلال حواره التلفزيونى إلى أن عامى 2012 و 2013 تم تصنيفهم من أكثر الأعوام دموية ، وذلك لإنتشار الإرهاب وكثرة إغتيالات المدنيين ورجال الدولة من الشرطة والقضاء والصحافة خلالهم ، مؤكداً إعتزام رجال القانون بداخل ليبيا إعداد ملف سيتم إدراج كافة جرائم قطر بالأدلة المثبتة بداخله ، إستعداداً لإحالته للمنظمات الدولية والولايات المتحدة الأمريكية و المحكمة الجنائية الدولية .

وبإطار آخر أكدت البحرية الليبية على إستحداثها لمنطقة المياة الإقليمية لمنع محاولات السفن الأجنبية لإنقاذ المهاجرين خاصة المنظمات الغير حكومية ، دون الحصول على تصريح رسمى بذلك من السلطات الليبية ، حيث سبق وأن صرح عبد الكريم بوحلية قائد القاعدة البحرية بطرابلس بإن أى سفينة أجنبية يلزمها تصريح رسمى من السلطات الليبية لدخول المياة الإقليمية ، بينما أوضح المتحدث الرسمى بأسم البحرية العميد أيوب قاسم بأن هذا القرار يخص المنظمات الدولية غير الحكومية التى تزعم سعيها لإنقاذ المهاجرين الغير شرعيين تأييداً لحقوق الإنسان .

ومن الجدير بالذكر أن مبعوث الأمم المتحدة الجديد غسان سلامة قد أعلن دعمه لمساعى إيطاليا تجاه منع تدفق المهاجرين من ليبيا بإتجاه أوروبا ، رغم معارضتها لتصريحات جماعات حقوق الإنسان التى تخشى تعرض حياة الآلاف من الأشخاص المهاجرين للخطر عقب إعتراض قواربهم من قبل حرس السواحل الليبية قبل وصولهم للمياة الدولية .

تعليقات 0