استسلام 120 مسلحاً للسلطات السورية بحلب

استسلام 120 مسلحاً للسلطات السورية بحلب


ضمن إطار عملية المصالحة الوطنية الجارى تنفيذها بمختلف أتحاء سوريا قام حوالى 120 مسلح بالإستسلام للسلطات السورية بمحافظة حلب اليوم السبت ، وقد أوضحت مصادر سورية خلال تصريحاتها التى أذاعتها قناة روسيا اليوم الإخبارية بأن هناك 120 من مقاتلى الجماعات المسلحة قد خرجوا من منطقة خفق التصعيد بحلب تحت حماية الشرطة العسكرية الروسية ، بإتجاه الأراضى التى تسيطر عليها القوات الحكومية السورية ، وتم إحالتهم للجنة الأمنية للنظر بمسآلة العفو عنهم وفقاً للقانون المعنى بهذه الحالات .

ومن الجدير بالذكر أن الرئيس بشار الأسد قد أصدر خلال عام 2015 مرسوم رسمى يدعو خلاله المسلحين من مواطنى سوريا للإستسلام وإلقاء أسلحتهم ، وذلك مقابل العفو عنهم والسماح لهم بالعودة للحياة المدنية الطبيعية ، ولذلك سوف يتم الإعفاء عن المسلحين الذين قاموا بالإستسلام بموجب هذا القانون وسيسمح لهم بالعودة لحياتهم المدنية الطبيعية .

وبإطار آخر كشفت مصادر محلية سورية عن إطلاق قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية لما يزيد عن 40 قذيفة ، إستهدف بها أحياء مدينة الرقة شمالى البلاد مما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة من مستشفى الرقة الوطنى وخروج معظم أقسامه عن العمل ، فضلاً عن تسبب القذائف فى إنقطاع الكهرباء عن عدة أحياء خاصة بالمدينة القديمة ، وقد أكدت المصادر على أن القصف قد وصل لشارع أبو الهيس مما أسفر إلى وقوع قتلى وجرحى من المدنيين .

تعليقات 0