الحريرى: لبنان تعيش في أمان رغم العنف الدينى والطائفي

الحريرى: لبنان تعيش في أمان رغم العنف الدينى والطائفي
الحريرى: لبنان تعيش في أمان رغم العنف الدينى والطائفي

أكد رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، أن لبنان تستطيع التعايش في آمان رغم كل العنف الديني والطائفي الموجود بالمنطقة.

وأشاد الحريري، بأن لبنان إستطاعت أن تستضيف على أراضيها أكثر من مليون ونصف مليون سوري بجانب نصف مليون فلسطيني، هذا بجانب عدد السكان الأصليين في حدود 4 ملايين نسمة، هذا حسبما جاء في محاضرة للسلام العالمي بواشنطن.

وأضاف رئيس الوزراء اللبناني، أن تقديرات البنك الدولي بينت وجود خسائر متراكمة للناتج المحلي في لبنان، وأن هذه الخسائر تتزايد بسبب ما حدث ومازال يحدث في سوريا في هذه الفترة، كما أن البطالة أيضا في تزايد بين صفوف الشباب اللبناني والسوري مما يؤثر بالسلب على المنطقة ككل.

تعليقات 0