التخطي إلى المحتوى الرئيسي

انفجارات ضخمة بمخزن للذخائر والأسلحة تهز فرنسا

انفجارات ضخمة بمخزن للذخائر والأسلحة تهز فرنسا
انفجارات ضخمة بمخزن للذخائر والأسلحة تهز فرنسا
شهدت فرنسا اليوم الأحد 7 أغسطس 2016 عدة انفجارات بأحد المخازن العسكرية المخصصة لتجميع الأسلحة والذخائر، والتي تقع في بلدة فيمى (التي تقع شمال فرنسا) وذلك دون وقوع أي ضحايا من جراء تلك الانفجارات وذلك وفقا لما أعلنته الشرطة الفرنسية.

وعقب حدوث الانفجارات التي يقول شهود عيان أنها وصلت إلى 10 انفجارات قامت الشرطة الفرنسية بفرض طوق أمني على موقع تلك المخازن، كما تم أيضا إخلاء سبعة مبان قريبة من المخزن الذي شهد الانفجار وتحتوي هي الأخرى على عدد من القنابل القديمة والتى يعود صنعها إلى فترة الحرب العالمية الأولى.

ومن جانبها رفضت الشرطة الفرنسية الأنباء التي ترددت عن كون الحادث عمل إرهابي أو على الأقل عمل جنائي، ورجحت أن يكون مجرد حادثا عرضيا نظرا لأن تلك المخازن مخصصة لتجميع الأسلحة والذخائر التي تعود إلى الحربين العالميين الأولى والثانية، وبالتالي فهي ذخائر تعد قديمة نسبيا مما يجعلها شديدة الحساسة أمام التغيرات المناخية المختلفة مثل تغييرات درجات الحرارة ونسبة الرطوبة، وهو ما أشار إليه الخبراء كسبب مبدئي من الممكن أن يكون هو الذي يقف وراء تلك الانفجارات.

كما أشارت تقارير أمنية مبدئية أن الانفجارات العشرة حدثت نتيجة خلل أصاب عدد من الصواعق التي يتم تخزينها بالمكان فانفجرت محدثة ذلك الصوت الضخم ولذلك لم ينتج عنها إصابات كما كان سيحدث لو أن تلك الانفجارات وقعت نتيجة لخلل أصاب القنابل أو القذائف المتواجدة بتلك المخازن.

جدير بالذكر أن الانفجارات حدثت بأحد المخازن العسكرية والذي يقع في مدينة فيمى، والتي تقع على بعد 10 كيلومترات تقريبا من جنوب مدينة لنس الفرنسية، وهذه المنطقة مخصصة لتخزين ذخائر قديمة من عيارات وأنواع مختلفة وبعضها من النوع الكيميائي.

تعليقات