روسيا تحتج على قوانين مكافحه الأرهاب الجديدة مدعيا بانه يقيد الحريات الأساسية

روسيا تحتج على قوانين مكافحه الأرهاب الجديدة مدعيا بانه يقيد الحريات الأساسية

الانتقال إلى:

روسيا تحتج على قوانين مكافحه الأرهاب الجديدة مدعيا بانه يقيد الحريات الأساسية



اليوم الثلاثاء احتج الكثير من الروس فى العاصمة موسكو على التشريع الجديد الذى قام باقراره الرئيس الروسى الحالى فلاديمير بوتين منتقدون ان الرئيس الروسى يقيد الحريات الأساسيه .



حيث تجمع المتظاهرون فى حديقة سوكولنيكى بموسكو وكانت جميع الهتافات الصادرة منهم على هيئة لافتات مكتوب عليها
" يسقط القمع السياسى "  حيث قام  أليكسى نافالانى احد قيادات المعارضة بحث المتظاهيرين تذكر ما قد حدث فى الأحتجاجات السابقة ضد بوتين قائلا " سنقوم بتحرير روسيا اليوم علينا جميعا العودة الى الشوارع " .



ولم يكن للشرطة اى دور فى مقاومة هذه التجمعات حيث اتى دورها بسيط جدا بعد ان قام بوتين بتوقيع حزمه الأتفاقيات الجديدة فى يوليو تموز الماضى .


حيث اوضع بوتن قوانين صارمة ضد المتظاهرين والمتطرفين حيث نصت بفرض العديد من العقوبات اهمها السجن لكل من لا يبلغ على أعمال إجراميه خطيره قد تحدث وطبق هذا القرار خلال الحقبة السوفتية وايضا اوضح القرار ان الجرائم الخطيره والمتطرفه سيتم معاقبه صاحبها الى سن 14 عاما . 



واوضح ايضا بوتين انه اصدار قرارت لشركات المحمول بالاحتفاظ بجميع التسجيلات الهاتفية والصور والرسائل الخاصة  بعملائهم لنحو 6 شهور وكذلك بيانات عن هذه الأتصالات لفتره تزيد عن ذلك ووصف البعض ان هذه القرارات تتسم بالقمعيه وانها تاثر على الأنتخابات البرلمانية القادمة .


كما ذكرت منظمه هيومن رايتس منظمة حقوق الأنسان ان هذه القرارت جميعها يتصف بالقسوة التامه تجاه المواطنين ولا يحق ان يتم اتخاذ مثلا هذه القرارت وذكرت ايضا شركات الأتصال ان هذه القوانين ستعمل على رفع التكلفة من اجل تحقيقها واكدت انخفاض اسعار الأسهم الخاصه بها منذ اعتماد بوتين القوانين من الشهر الماضى . 




تعليقات 0