التخطي إلى المحتوى الرئيسي

عاجل قصف الحكومة لمناطق الامدادت الشرقية الخاصه بالمعارضين فى مدينه حلب

عاجل  قصف الحكومة لمناطق الامدادت الشرقية الخاصه بالمعارضين فى مدينه حلب
عاجل  قصف الحكومة لمناطق الامدادت الشرقية الخاصه بالمعارضين فى مدينه حلب




قامت قوات السلطات السورية والقوات الموالية لها بقصف مواقع للمعارضة المسلحة جنوب غرب حلب، يوم الثلاثاء، على مقربة من القاعة، التي منذ وقت ليس ببعيد افتتح لمعارضي الواردة في قطاع حلب المدينة التي تدار من قبل المعارضة، وفقا لمصادر إعلامية موالية للحكومة الاتحادية.

وذكرت محطة تلفزيون المنار، وهي جزء من حزب الله اللبناني، كما ذكر توغلت قوات السلطات لوقف تقدم المعارضة إلى المناطق التي تديرها المعارضة المسلحة في حلب.

ولكن واحدة من العديد من ضباط المعارضة المسلحة نفى أي تقدم من قبل قوات السلطات في المنطقة.
وتركزت  فى منع في سوريا في الأشهر الحالية داخل مدينة حلب، التي كانت حاضرة الأكثر أهمية في سوريا في وقت سابق من بدء المعركة. وعلى الرغم من ذلك عمليا مليوني شخص يقيمون فى حلب .


قوات السلطات تسيطر على غرب المدينة، وتمكنت في حين من قبل المعارضة المسلحة في إحياء ضمن الشرق من المدينة، فرض الحصار من قبل قوات السلطات منذ الشهر الأخير بعد أن خفض الخروج من الواصلة شمال توفير آثار.


وقد نجحت قوى المعارضة في كسر الحصار عن طريق هجوم على موقع البحرية على مشارف السلطات الرئيسية جنوب غرب حلب يوم السبت، والحد من المرحلة الابتدائية توفير سلالات إلى المناطق التي تديرها قوات السلطات في حلب، الأمر الذي عزز من فرصة أنها تحاصر هذه المناطق.


ومع ذلك، فإن القوات الحكومية الاتحادية، مدعومة بقصف جوي مكثف، استعاد إدارة بعض الأراضي ونجح في إغلاق القاعة المفتوحة من قبل المتمردين، وذلك تمشيا مع محطة السلطات المهنية للمصادر حزب الله المنار اللبنانية.


قوات حزب الله ويساعد السلطات السورية في الحرب في المعارضة للمسلحين المعارضين.

ونفى أبو حسنين، ويشار إلى أن قوات المعارضة المسلحة مفتوحة حلب، واحدة من العديد من القوى تحالف المعارضة "معقولة" داخل المدينة، أي تقدم القوات السورية وقال "لا يوجد في أي احترام يقدم ... منظور جيد . هناك قصف كثيف، إلا أن الإخوان (المقاتلين) تتخذ ساترا .


، وصرح نور الدين الزنكي  المتحدث  باسم جماعة متمردة ان قوات الحكومة الاتحادية نجحت لفترة مقيدة ضمن مجال إدارة ويشار إلى أن أشجار الصنوبر التل، كما ذكرت مصادر السلطات المهنية، إلا أن المتشددين المعارضة قد هزمت هذه القوات واستغرق بها وعاد إدارة المنطقة.


المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، تستند في معظمها في بريطانيا، وذكر أن قوات الحكومة الاتحادية لم يكن إدارة الجنوب الغربي من مناطق حلب التي تسمح لهم أن تغلق قاعة افتتح من قبل المعارضين، لكن قوات السلطات بسرعة علقت حركة المعارضين بقصف عالم.

تعليقات