التخطي إلى المحتوى الرئيسي

فعاليات ذكرى "فض رابعة" تواجه صراع اخوانى و قيادات تركيا فى ورطة من الأحداث الأخيرة

 فعاليات ذكرى "فض رابعة" تواجه صراع اخوانى و قيادات تركيا فى ورطة  من الأحداث الأخيرة
 فعاليات ذكرى "فض رابعة" تواجه صراع اخوانى و قيادات تركيا فى ورطة  من الأحداث الأخيرة




معركة اندلعت بين الإخوان مع الذكرى السنوية  لفض رابعة العدوية والنهضة 14 أغسطس ومقربون من مكان اختلاف قادة الإخوان في المكان ومجموعة تقييم أعمال الجماعة خلال اليوم، بين اسطنبول، لندن ونيويورك.

بداية النزاع اندلع مع تصريف ما يشار إلى أنها "التحالف الدولي من المصريين في الخارج و" التحالفات في جميع أنحاء العالم لجماعة الإخوان المسلمين ، الذي قدم مجموعة من المناسبات في مختلف عواصم العالم، وقال انه جاء في تأكيده : "الائتلاف يعلن عن إطلاق حملة شعبية  في جميع أنحاء العالم لإحياء الذكرى الثالثة لرابعة وتدعو الجميع في كل أنحاء العالم، للمشاركة تحت شعار:" إننا لن نهمل رابعة ".

وقدم ما يشار إلى أنها "التحالف الديمقراطي" في إيطاليا، وفعالية مجموعة داخل مدينة ميلانو الإيطالية، ضمن وجود الكثير من المجتمعات الإخوانية داخل المدينة الإيطالية للتحدث عن المناسبة .

وفي السياق المرتبطة بها،قدم ما يشار إلى أنها "مخيم رابعه"، والتي يتم استضافتها من قبل جماعة الإخوان لبدء أعمالها في الانتخابات التمهيدية، وقال انه جاء في إعلان أطلق عبر صفحة الويب الرسمية  ، وذكر أعضاء حول خطاب ربعة على منصة مخيم رابعة. . صفق بعض، والبعض الآخر يواجه انتقادات لكفاءة النظام الأساسي.

يأتي ذلك فيما اندلعت معركة من بين قادة الجماعة، حول من يرأس مناسبات التنظيم في الخارج، ليكون وسط مناسبات في العاصمة البريطانية، اسطنبول سعى القادة إلى قلب المناسبة .

وردا على مصادر قريبة من  قادة جماعة الاخوان المسلمين فى تركيا، لم يحدد مدى الفرصة لتنظيم مناسبه الاحتفال بذكرى رابعة وعصر النهضة، ولا سيما ما تشهده تركيا من مظاهرات في مساعدة من رجب طيب أردوغان بعد الانقلاب ، ونزول أنصار الرئيس التركي في عدد من المناطق في اسطنبول، جنبا إلى جنب مع تقسيم المجال .




تعليقات