التخطي إلى المحتوى الرئيسي

زعيم القاعدة يحذر أمريكا من إعدام إرهابي «بوسطن»

زعيم القاعدة يحذر أمريكا من إعدام إرهابي «بوسطن»
زعيم القاعدة يحذر أمريكا من إعدام إرهابي «بوسطن»
بعث أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي برسالة تهديد جديدة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، يحذرها خلالها من تنفيذ الحكم الصادر بشأن إعدام الإرهابي «جوهر تسارناييف» الذي قام بعملية تفجيرات شهيرة عام 2013 أثناء ماراثون بوسطن .

وحذر الظواهري فى رسالته المصورة والتي بثها تنظيم القاعدة عبر قنوات فيديو ومواقع إلكترونية تابعة له الولايات المتحدة الأمريكية، قائلا: (إن إقدام أمريكا على إعدام الأخ المجاهد "جوهر تسارناييف" يعد بمثابة إصدار حكم بأوخم العواقب على جميع الرعايا الأمريكيين حول العالم ويجب على الإدارة الأمريكية ألا تلوم أحدا غيرها إذا حدث لرعاياه مكروه) .

وطالب الظواهري أعضاء تنظيم القاعدة حول العالم بالبدء في خطف وأسر من يقع تحت أيديهم من الرعايا الأمريكيين، بالإضافة إلى رعايا جميع الدول التي تشارك بجيوشها فيما يسمى التحالف الدولى للقضاء على القاعدة مشيرا إلى أن المختطفين بمعرفة أعضاء تنظيم القاعدة، سيتم استخدامهم فى عمليات تبادل أسرى للافراج عن محتجزين من أبناء القاعدة لدى دول غربية .

يذكر أن تفجيرات بوسطن 2013 تشمل تفجيرين متتاليين حدثا بعد ظهر يوم 15 أبريل قرب خط نهاية الماراثون، والذى كان يشارك فيه أكثر من 27 ألف عدّاء من دول العالم وكان يشاهد فعالياته عشرات الآلاف من الجماهير المتراصة على جانبى الشارع .

وقد قام بتنفيذ العملية، إرهابيان من أصل شيشاني هما تامرلان تسارناييف (ويبلغ من العمر 26 عاما)، وشقيقه الأصغر جوهر (19 عاما) وعقب الحادث نجحت الشرطة في قتل الأول والقبض على الثانى .

ونتج عن الحادث، مقتل 3 أشخاص بالإضافة إلى إصابة أكثر من 180 شخصا وتوزعت الوفيات والإصابات بين العدائيين المشاركين في الماراثون، والمتفرجين على جانبي طريق الماراثون وايضا المارة الذين تصادف وجودهم بموقع الحادث .

تعليقات