التخطي إلى المحتوى الرئيسي

اخر اخبر تركيا نزول المواطنين للتظاهرات للتنديد بالانقلاب ، رئيس الوزراء يدعوا الشعب للنزول فى الميادين ليلا

اخر اخبر تركيا نزول المواطنين للتظاهرات للتنديد بالانقلاب ، رئيس الوزراء يدعوا الشعب للنزول فى الميادين ليلا
اخر اخبر تركيا نزول المواطنين للتظاهرات للتنديد بالانقلاب ، رئيس الوزراء يدعوا الشعب للنزول فى الميادين ليلا
صرح وزير الدفاع التركى، فيكري إيشيق، بأنه تم القضاء على الانقلاب الذى حدث داخل البلاد الأيام الماضية، لكن لا يزال الخطر قائمًا، حسبما أفادت فضائية "العربية الحدث" فى خبر عاجل لها.

صرح فيكرى إيشيق وزير الدفاع التركى ، أن بلادة قضت على الإنقلاب الذى حدث ، ولكن الخطر مازال قائما ، برغم من فشل التمرد أو محاولة الإنقلاب التى قام بها بعض قيادات الجيش التركى ، وكان على رأس المتمردين قائد القوات البرية وقائد القوات الجوية ، فقد وقعت إشتباكات بين قوات نظامية ومتمردين من الجيش فى قاعدة قونيا وفى مطار صبيحة فى إسطنبول ، وكان ذلك خلال القيام بعمليات إعتقالات بين جميع المتورطين من الجيش .

وقد اصدر رجب أردوغان الرئيس التركى أمرا بقيام طائرات إف -16 لتقوم بطلعات فى سماء تركيا للحفاظ على الإستقرار والأمن فى البلاد ، حيث تم غعلان ذلك فى وسائل الإعلام فى تركيا ، وأيضا أصدر رئيس الأمن التركى أمرا بإسقاط أى مروحية تقوم بالتحليق دون أخذ إذن سابق ، ويتم إسقاطها دون أى إنذار .

وقد تم نشر 1800 من عناصر القوات الخاصة بمدنة إسطنبول ، وخصوصا حول المنشآت الهامة ، والشوارع الرئيسية ، وتم نشر معدات عسكرية وتم نقل معدات إلى المدينة وإتخاذ إجراءات الطوارىء والغحتياطات المنية اللازمة .

وفى السياق ذاتة وصل عدد القتلى الذى نتج عن عملية الإنقلاب الفاشل غلى 290 شخص ، وقامت قوات المن بإعتقال عدد أكثر من 6000 من العسكريين ، بتهمة التورط فى الإنقلاب .

عدد من الأتراك يتظاهرون للتنديد بحركة الجيش

قام المواطنون الأتراك بالنزول إلى الشوارع ، إحتجاجا على الإنقلاب الذى قام بة عدد من العسكريين بالجيش والتى تهدف زعزعة أردوغان عن الحكم ، ونتج عن الإنقلاب قتلى وصل عددهم 290 كما تم إعتقال الكثيرين .

حيث تجمع الرجال والنساء والأطفال بالآلاف  فى أنقرة بميدان كيزبلاى ، ورافعين صور أردوغان وعلم تركيا ، وتفاجىء الجماهير برئيس الوزراء بن على يلديرم ، حيث ذهب لساحة التظاهرات والغريب فى الأمر أنة دعاهم للتظاهر كل يوم فى المساء حيث طالبهم بالذهاب لأعمالهم بالنهار ، والتظاهر ليلا فى المساء لإكمال السهرة بالميادين .

كما أضاف ان الجنود الذين يهاجمون الشعب ، لا يستحقون أن يكونوا جنود فى الجيش التركى ، لأنهم على حد وصفة إرهابيون ختبئون فى زى عسكرى كما وصفهم ، وسوف دفعون ثمن التمرد غاليا .

وقد شهدت انقرة عنفا لم تشهدة منذ عقود ووقعت مواجهات أدت المواجهات بين المتمرردن وقوات النظام ونزلوا للشوارع للإحتجاج على حركة التمرد داخل الجش .

تعليقات