رسميا.. نظام أردوغان يعترف باعتقال أكثر من 18 ألف تركي في أسبوعين

رسميا.. نظام أردوغان يعترف باعتقال أكثر من 18 ألف تركي في أسبوعين
رسميا.. نظام أردوغان يعترف باعتقال أكثر من 18 ألف تركي في أسبوعين
اعترف نظام الرئيس التركي أردوغان بأنه قام بأكبر حملة اعتقالات شهدتها البلاد في الآونة الأخيرة، وذلك على خلفية الانقلاب العسكري الفاشل الذي جرى يوم 15 يوليو الجاري.

وصرح وزير الداخلية التركي، (إفكان ألا) اليوم الجمعة، بأن السلطات التركية قد قامت خلال الأسبوعين الماضيين باعتقال أكثر من 18 ألف تركي، يشتبه في تورطهم بشكل أو بآخر في الانقلاب العسكري الفاشل سواء بالمشاركة أو الدعم.

وأضاف (إفكان ألا) في تصريح أدلي به إلى قناة (تى.أر.تى خبر TRT) الحكومية، بأن 9677 تركيا ممن تم اعتقالهم في الفترة الماضية تقرر احتجازهم بشكل رسمي وسيتم تقديمهم إلى المحاكمات العاجلة، في حين سيتم اجراء مزيد من التحقيقات والتحريات حول بقية المعتقلين لتحديد موقفهم النهائي من الانقلاب، وهل سيتم تحويلهم إلى المحاكمة أم الإفراج عنهم.

يذكر أنه في الساعات الأخيرة من يوم الخميس 15 يوليو الجاري، شهدت العاصمة التركية أنقرة ومدينة اسطنبول تحركات لقوات من الجيش التركي مدعومة بآليات عسكرية ودبابات، فيما عرف إعلاميا بأنه انقلاب (الثماني ساعات)، وذلك في محاولة للإطاحة بالحكومة التركية.

إلا أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان استعان بأنصاره وأنصار حزبه العدالة والتنمية، والذين توافدوا إلى الشوارع بكثافة، مما أحبط محاولة التمرد العسكرية عقب انطلاقها بثماني ساعات فقط، لتعاود الحكومة التركية في ممارسة نشاطها مع بدايات يوم 16 يوليو.

وعلى صعيد متصل، كشف وزير الداخلية التركي، (إفكان ألا) أن الإجراءات التي اتخذتها السلطات التركية ضد أنصار الانقلاب الفاشل تضمنت أيضا إلغاء جوازات السفر التي تم إصدارها سابقا لأكثر من 50 ألف تركي آخرين، بخلالف المعتقلين، وذلك للاشتباه في دعمهم للانقلاب العسكري الفاشل.

تعليقات 0