التخطي إلى المحتوى الرئيسي

أخيرا.. الميسترال "جمال عبد الناصر" تصل اليوم إلى سواحل الإسكندرية

أخيرا.. الميسترال "جمال عبد الناصر" تصل اليوم إلى سواحل الإسكندرية
أخيرا.. الميسترال "جمال عبد الناصر" تصل اليوم إلى سواحل الإسكندرية
من المقرر أن تصل اليوم إلى ميناء الإسكندرية قادمة من فرنسا حاملة المروحيات المصرية من طراز الميسترال الفرنسي "جمال عبد الناصر"، وذلك بعد 14 يوما قضتها في رحلتها من ميناء سان ناذير غرب فرنسا إلى الإسكندرية وشاركت خلالها فى تدريب (كليوباترا 2016) المشترك بين مصر وفرنسا .

وتعد (جمال عبد الناصر) هى أحدث قطعة عسكرية تنضم إلى صفوف القوات البحرية المصرية، ومن المنتظر، أن يتم استقبالها على الرصيف المخصص لها بالإسكندرية فى ظل احتفال رسمي يشهده الفريق أسامة منير ربيع، قائد القوات البحرية .

ومن المعروف أن الميسترال المصنعة خصيصا لمصر هي أحدث سفينة مهيئة للهجوم البرمائي فى صفوف البحرية المصرية كما أنه أول حاملة مروحيات فى إفريقيا والمنطقة العربية .

كما أن حاملة المروحيات (جمال عبد الناصر) تعد من أحدث حاملات الطائرات الهليكوبتر على مستوى العالم ولديها قدرة عالية جدا على القيادة والسيطرة وتضم مركز متكامل لإدارة العمليات العسكرية، كما أن لها القدرة على حمل مروحيات من نوع "الهيل" بالإضافة إلى  الدبابات والمركبات والأفراد المقاتلين بمعداتهم .

وتتميز أيضا بوجود سطح طيران تم تجهيزه لاستقبال الطائرات المروحية ليلاً ونهاراً كما أنها تضم أيضا أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية من المستشعرات وأجهزة الاتصالات الحديثة .

جدير بالذكر أن مصر قد قامت بتوقع اتفاقية مع فرنسا للحصول على حاملتي مروحيات تم إعدادهما خصيصا بشكل معدل يتناسب مع أسلوب الإدارة الإلكترونية والتوجيه للبحرية وللجيش المصري، وتم إطلاق اسمي الزعيمين الراحلين جمال عبد الناصر وأنور السادات عليهما، ومن المقرر أن يتم تسليم مصر الحاملة الثانية عقب انتهاء تدريب طاقمها المصري عليها بمعرفة القوات الفرنسية والشركات المصممة للقطعتين البحريتين .

تعليقات