التخطي إلى المحتوى الرئيسي

حقيقة زواج المسيحى والمسلمة فى مسلسل مأمون وشركاة

حقيقة زواج المسيحى والمسلمة فى مسلسل مأمون وشركاة
حقيقة زواج المسيحى والمسلمة فى مسلسل مأمون وشركاة
الزعيم عادل امام الممثل الكوميدى المشهور المعروف بتمثيلة الساخر وكعادتة فى جميع مسلسلاتة الذي يعمل على طرح العديد من القضايا تحت الكوميديا الساخرة ولكن الذى تناولتة الحلقة السادسة من مسلسل مأمون وشركأة الذي يتم عرضة من خلال شاشات الام بي سي فى رمضان 2016، فقد قام بالتركيز على الخلافات التى تحدث بين المسلمين والمسحين وبالاخص العلاقات التى تبنى بين المسيحين والمسلمين فى الزواج .

ومن خلال الاحداث القائمة فى المسلسل تقوم نيفين وهي الممثلة هنا الزاهد وتظهر فى دور مسلمة والفتى عماد مخائيل وهو الذي يقوم بتجسيد الدور المسيحي، ومن خلال الاحداث حدث رفش من اهل الفتاة بهذة الزيجة والرفض التام لاكتمال هذه العلاقة ولكن نت خلال الاحداث نرى ان نفين مازالت متمسكة بحب هذا الشاب وتقرر السفر الى امريكا كى تتمكن من الزواج من تلك هذا الفتى، ولكن المسلسل يعرض مجموعات من وجهات النظر فى هذا الموضوع الشائك وقدر نري لبلبة انها ترفض تلك الزيجة ليس لكونها بين مسلم ومسيحى ولكن هذا الشاب ينتمي الى جماعة او طائفة خاصة وجاء نصيحة عادل امام لهذا الشاب ان يقوم بحل مشاكلة اولا ثم يفكر فى الزواج من تلك الفتاة مرة أخري .

ونجد من زاوية اخري ان قضية الفتاة والشاب وهو قصة الحب بين المسلمة والمسيحي قد اثارت جدل لاهيب على مواقع السوشيال مديا، واخذت شكل بعيد عن مضمون المسلسل او الهدف الحقيقى واستهدفت بلبلة الامن القومي والنزاع على الطوائف الدينية، ولكن الهدق هو حل المشاكلات والقضايا التى تضمن هذا النوع من القضايا والمشاكل وقال عادل امام فى احدى اللقاءات الصحفية ان الصحف والميديا، هى التى تحدث البلبلة فى المجتمع كى ينقسم نصفيف ليحدث كل هذة الضجة وان الامر ليس بكل هذه المشكلات ولكن لحل تلك المشاكل الناتجة عن النازاعات الدينية .

تعليقات