قيمة زكاة الفطر 2016 | الإفتاء زكاة الفطر هذا العام 8 جنيهات للفرد الواحد

قيمة زكاة الفطر 2016 | الإفتاء زكاة الفطر هذا العام 8 جنيهات للفرد الواحد
قيمة زكاة الفطر 2016 | الإفتاء زكاة الفطر هذا العام 8 جنيهات للفرد الواحد
قيمة زكاة الفطر 2016، حددت  دار الإفتاء المصرية الحد الأدنى لقيمة زكاة الفطر هذا العام بأنه لا يقل عن 8 جنيهات للفرد الواحد مشيرة إلى أن من زاد على ذلك فهو خير له ولأسرته وذويه، وأكدت دار اللإفتاء في بيان لها أن مقدار زكاة الفطر يتم احتسابه وفقا لمتوسط سعر ما قيمته 2.5 كيلو من الحبوب وفقا لأسعار السوق خلال شهر رمضان ، والان نقدم لكم قيمة زكاة الفطر لعام 2016 وطريقة حسابها .

وأشار بيان الدار إلى أنه يجب إخراج زكاة الفطر على المسلم قبل أداء صلاة عيد الفطر وتستحق على كل نفس مسلمة مهما كان عمرها وذلك محدد بِمقدار صاع من غالب قُوتِ البلد. . وأضافت الدار أنه يتم تطبيق الزكاة وفقا لحديث ابن عمر- رضي الله عنهما - في الصحيحين، «أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فرض زَكَاةَ الفِطْرِ من رمضان على الناس صاعًا من تَمْرٍ أو صاعًا من شعير على كل حُرٍّ أو عَبْدٍ ذكر أو أنثى من المسلمين» .

وأشارت الدار في بيانها إلى أن الزكاة يقوم بإخراجها عائل الأسرة عمَّن تلزمه نفقته، ويجب عليه إخراج زكاة الفطر، بمجرد دخول فجر يوم العيد وذلك على مذهب عند الحنفية، بينما يرى أتباع المذاهب الشافعية والحنابلة إلى أن إخراج الزكاة يجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، ومن جانبهم أجاز أتباع وعلماء المالكية والحنابلة، أن يتم إخراج الزكاة قبل وقتها بيوم أو يومين لمن يريد أن يسعد جيرانه ومعارفه من المستحقين للزكاة.

واستشهدوا على ذلك بأن ابن عمر - رضي الله عنهما – كان لا يرى بأسًا في ذلك إذا جلس من يقبض زكاة الفطر، وقد ورد عن الحسن - كما فى مصنف ابن أبى شيبة - أنه كان لا يرى بأسًا أن يُعَجِّلَ الرجل صدقة الفطر قبل الفطر بيوم أو يومين، وأشارت دار الافتاء في بيانها إلى أنه لا مانع شرعًا من تعجيل زكاة الفطر من أول دخول رمضان كما هو الصحيح عند الشافعية؛ لأنها تجب بسببين: بصوم رمضان والفطر منه فإذا وجد أحدهما جاز تقديمه على الآخر .

وأوضحت دار الإفتاء المصرية إلى أن زكاة الفطر تخرج للفقراء والمساكين وكذلك باقي الأصناف الثمانية التي ذكرها الله تعالى في آية مصارف الزكاة، فقال تعالى: "إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ"، ويجوز أن يعطي الإنسان زكاة فطره لشخص واحد كما يجوز له أن يوزعها على أكثر من شخص والتفاضل بينهما إنما يكون بتحقيق إغناء الفقير فأيهما كان أبلغ في تحقيق الإغناء كان هو الأفضل .

طريقة حساب زكاة الفطر 2016


تعليقات 0