التخطي إلى المحتوى الرئيسي

إتمام المصالحة بين إسرائيل وتركيا مقابل 21 مليون دولار

إتمام المصالحة بين إسرائيل وتركيا مقابل 21 مليون دولار
إتمام المصالحة بين إسرائيل وتركيا مقابل 21 مليون دولار
كشفت مصادر حول النقاب عن انتهاء المباحثات بين تركيا وإسرائيل وإقرار بنود المصالحة بين الدولتين، والتي ينتهي بموجبها الخلافات بين إسرائيل وتركيا على خلفية حادث «مرمرة» .

وأوضح الموقع أن الاتفاقية التي سيتم التوقيع عليها غدا الاثنين 27 يونيو 2017، تكشف رضوخ إسرائيل للمطلب التركي الذي كان يعطل المصالحة بينهما، وهو أن تقوم الحكومة الإسرائيلية بسداد تعويضات قيمتها 21 مليون دولار تتسلمها الحكومة التركية لتسلمها بدورها إلى ذوى القتلى الأتراك، والذين فقدوا حياتهم على متن سفينة المساعدات التركية (مرمرة) وأيضا الجرحى الذين كانوا على نفس السفينة والتي قامت القوات الإسرائيلية بإطلاق النار عليها .

وأضاف المصدر أن إسرائيل اشترطت أنها لن تقوم بتحويل أية أموال إلى الحكومة التركية، إلا بعد إقرار البرلمان التركى قانوناً يتم بموجبه غلق جميع الشكاوى التركية ضد إسرائيل، والتي يتم فيها أهالي القتلى والجرحى الأتراك ضباط وجنود وقيادات بالجيش الإسرائيلى بالوقوف وراء الحادث، والمطالبة بمحاكمتهم دوليا .

وكشف المصدر أن تركيا قد تراجعت عن شرطها بضرورة رفع إسرائيل الحصار عن قطاع غزة، كجزء من بنود المصالحة التركية الإسرائيلية ولكنه تم تعديل الاتفاق ليصبح متضمنا موافقة إسرائيل بشكل دائم على أن تقوم تركيا بإدخال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة عبر ميناء أسدود، وأن تضمن تركيا بالمقابل وقف حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عملياتها العسكرية ضد إسرائيل والتي تستخدم فيها الأراضي التركية الحدودية .

ومن المتوقع أن يتم كشف تفاصيل الاتفاقية كاملة في الساعة الواحدة بعد ظهر غد الاثنين، لإنهاء محادثات مباشرة تمت على مدار ثلاثة اعوام بين تركيا وإسرائيل وتحت رعاية الولايات المتحدة الأمريكية، عقب قيام البحرية الإسرائيلية بقتل 10 ناشطين أتراك وإصابة آخرين حاولوا كسر الحصار البحرى الذي كان مفروضا على قطاع غزة خلال عام 2010 .

تعليقات